الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ
عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي السعودي

السؤال:

السلام عليكم لقد قمت بأخذ تمويل شخصي من بنك الرياض تحت ما يسمى التورق وفق الشريعة الإسلامية حسب ما يدعي البنك و هيئته الشرعية و لكني لجهالة مني لم اكن اعلم شروط التورق و أخشى أنني وقعت في التورق المنظم و لأني اعمل في السعودية اعتقدت ان جميع معاملات البنوك هنا تتم بالطريقة الاسلامية و لكنني تفاجأت ببعض الفتاوى التي تحرم التورق المنظم الذي لم تقبض به السلعة و تم التصرف بها من قبل البنك قبل امتلاكها و قد قمت بالاستثمار بهذا التمويل و نتج عنه أرباح و باقي على التمويل نصف المدة تقريبا. ما حكم ما قمت به و ما حكم الأموال التي ربحتها من وراء التمويل هل هي حلال ام حرام و ان كانت حراما ما العمل الذي ينبغي عليه فعله للتخلص من هذا الاثم. و شكرا لكم

 

الجواب:

الحمد الله بيع التورق جائز وقد صدرت الفتاوى بجوازه من مجموعة من اهل العلم وان التورق المنظم فهو البيع الذي لا يعلم المشتري مااشتراه ولا صحة الوكاله في بيعه واما اذا اشترى العميل سلعة بثمن مؤجل ثم وكل غيره في بيعها وايداع ثمنها في حسابة لدى البنك فلا ملاحظة على ذلك والله اعلم.

عبد الله بن سليمان بن محمد المنيع. درس دراسته الأولية في مدرسة شقراء الابتدائية سنة1365 هـ وبعد ذلك مارس التجارة في الأحساء ثم التحق بالسلك التعليمي مدرساً في المدرسة الابتدائية في شقراء ثم التحق بالمعهد العلمي الذي هو الركيزة الأولى لجامعة الإمام محمد بن سعود ثم واصل دراسته حتى حصل على الشهادة الجامعية من جامعة الإمام محمد بن سعود سنة 1377 هـ.
  • 120
  • 2٬427
  • 1٬065٬904