الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ
عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي السعودي

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : قرأت لأحد المشايخ ( أن النذر بنية ولفظ الناذر ) وسأسأل عن هذه الجملة كالاتي : لو كان لفظ النذر شيء أو كلمة عامة ونية الناذر شيء أو كلمة خاصة يعني لو كان لدي شخص مجموعة من الأغنام والماعز وكان ينظر اليها وهم في الحظيرة وقال ( لله علي نذر لو تحقق الشيء الفلاني فأنني سوف أذبح كل الشاة و أعطي لحمها للفقراء ) وكان في قرارات نفسه هذه الشاة هي ( الأغنام) …. فهل يذبح كل الشاة التي عنده من أغنام وماعز أم أنه يذبح الأغنام فقط ) ؟؟؟ علما أن كلمة شاة كلمة عامة تشمل الأغنام والماعز ولكن وفق ( نفس الناذر أو في خاطره ) الأغنام وهي كلمة خاصة … والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

 

 

الجواب

 الحمد لله إنما الاعمال بالنيات والسائل حينما نذر إن تحقق له الأمر الذي نذر بخصوصه أن يذبح الشاه وهو يقصد الغنم التي في الحظيرة فيجب عليه وفاء لنذره أن يذبح جميع الأغنام التي في الحظيرة سواء فيها الشاة والماعز ذلك في حال تحقق مقصده والله أعلم .

عبد الله بن سليمان بن محمد المنيع. درس دراسته الأولية في مدرسة شقراء الابتدائية سنة1365 هـ وبعد ذلك مارس التجارة في الأحساء ثم التحق بالسلك التعليمي مدرساً في المدرسة الابتدائية في شقراء ثم التحق بالمعهد العلمي الذي هو الركيزة الأولى لجامعة الإمام محمد بن سعود ثم واصل دراسته حتى حصل على الشهادة الجامعية من جامعة الإمام محمد بن سعود سنة 1377 هـ.
  • 131
  • 1٬248
  • 1٬085٬295