الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ
عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي السعودي

السؤال:

السلام عليكم.انا فتاة وقعت فى الزنا مع شخص عدة مرات ولكنى توبت الى الله و كلما اتذكر ما فعلته انحسر على نفسي لما فعلته فى حق نفسي من هذه الكبائر وادعو الله دوما ان يعفو عنى ويغفر لى. الا ان الشخص الذى زنا معى قال لى اننى لا استطيع ان اتزوج وابدأ حياة اخرى جديدة مع شخص اخر غيره الا بعد اذنه لانه قال لى قبل وأثناء الزنا تتزوجنى فقولت نعم فانى هكذا اصبحت زوجته ولا يصح لى الزواج من اخر . فهل هذا صحيح؟ وهل اذا تقدم لى عريسا محترم يجب ان اخبره بهذه الوقائع حتى يصبح زواجى منه صحيح ام استر على نفسي علما باننى لسه متأكدة اذا ما زلت بكرا ام لا لان الزنا كان يحدث بادخال عضوه الذكرى من الخلف عندى والملامسة من الامام ؟استغفر ربي واتوب اليه. وهل تصح توبتى علما بانى نادمة اشد الندم على ما فعلت واشعر اننى حقيرة.

 

 

الجواب:

الحمد الله : الله سبحانه وتعالى فتح لمن أنحرف من عباده باب التوبة فقال تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ) ويمكنك أيتها السائلة أن تتصلي بأحد طلبة العلم الموثقين وتسأليه عن بقية السؤال وينصحك إن شاء الله بما ينفعك أسال الله أن يعصمك ويتوب عليك والله المستعان .

عبد الله بن سليمان بن محمد المنيع. درس دراسته الأولية في مدرسة شقراء الابتدائية سنة1365 هـ وبعد ذلك مارس التجارة في الأحساء ثم التحق بالسلك التعليمي مدرساً في المدرسة الابتدائية في شقراء ثم التحق بالمعهد العلمي الذي هو الركيزة الأولى لجامعة الإمام محمد بن سعود ثم واصل دراسته حتى حصل على الشهادة الجامعية من جامعة الإمام محمد بن سعود سنة 1377 هـ.
  • 126
  • 1٬243
  • 1٬085٬290