الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ

عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكي السعودي

آخر الأخبار

إعلانات لشركات في موقعي

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندي موقع الكتروني اعرض فيه إعلانات لشركات وافراد مقابل مالية شهرية عن كل اعلان اضعه في موقعي الالكتروني وقد نذرت لله سبحانه وتعالى انه اذا تحقق مرادي فانني كلما أقوم بعملية تحديث للموقع اتبرع للفقراء بما اكسبه من الموقع من أجور لمدة شهرين متتالين (( أي كلما احدث الموقع ولو لمرة واحدة فان الوارد الشهري من الأجور الذي ياتيني من الإعلانات لمدة شهريين متتاليين اتبرع به كله للفقراء )) علما ان عملية التحديث للموقع قد تحصب (( مرة بالشهر او مرة بالاسبوع او مرة باليوم او اكثر)) وهذه يعني انني لو حدثت الموقع مرة واحدة في يوم واحد او في أسبوع او في شهر واحد فهذا يعني انني اعطي الوارد المالي الذي اكسبه لمدة شهريين متتاليين كله للفقراء و لو حدثت الموقع مرتين في يوم واحد او أسبوع واحد او شهر واحد فانني اعطي الوارد الذي اكسبه لمدة اربعه اشهر كله للفقراء ولو حدثت الموقع ثلاث مرات في اليوم او الأسبوع او الشهر فانني اعطي الوارد الذي اكسبه لمدة ستة اشهر كله للفقراء ولو حدثت الموقع ست مرات خلال يوم او أسبوع او شهر فانني اعطي الوارد السنوي كله للفقراء وهكذا وهذا يعني انني ( لااستطيع ان اكسب) أي شي من الواردات المالية الناتجة عن الإعلانات في الموقع الالكتروني لانه سيذهب كله للفقراء علما ان عمليةة التحديث تشمل تغيير الوان الموقع او إضافة خدمة للموقع او اخبار او مقالات وغيرها من التحديثات والخدمات التي قد تحصل نتيجة للتقدم التقني والتكنولوجي المستمر فماذا افعل ؟؟ صيغة النذر كانت كالاتي( لله علي نذر اذا نجحت بالامتحانات فانني اعطي الوارد المالي الذي اكسبه من الموقع لشهرين متتاليين للفقراء بعد كل عملية تحديث للموقع الالكتروني ) يعني في نيتي انه كلما تحصل عملية التحديث للموقع اعطي بعدها مباشرة وارد شهرين متتاليين للفقراء واذا حدثت مرتين اعطي وارد أربعة اشهر متتالية واذا حدثت ست مرات فانني اعطي الوارد المالي السنوي كله للفقراء وهكذا ( المشكلة ان عملية التحديث غير معروفة العدد) وذلك لانني حينها عندما نذرت ( لم اكن املك موقع الالكتروني) وانما مجرد فكرة وكنت انوي تحقيقها وبعد سنة من النذر تمكنت من تصميم موقع الالكتروني اعلاني وعندما صممت الموقع الالكتروني اكتشفت ان عملية التحديث للموقع تحدث بكثرة وربما يوميا ولو كنت اعلم ان عمليات التحديث للموقع بهذه الكثرة فمن المؤكد انني سوف لن اقيد نفسي بنذر قد لا اوفيه العمر كله ( لو حدثت الموقع الالكتروني ست مرات في يوم واحد او في أسبوع واحد او شهر واحد فانني اعطي الوارد المالي لسنة كاملة كله للفقراء ولو حدثت الموقع 12 مرة فانني اعطي الوارد المالي لسنيتن كله للفقراء ولو حدثت الموقع 18 مرة فانني اعطي الوارد المالي لثلاث سنوات كلها للفقراء) ولكنني لم اكن اعلم ان عمليات التحديث للموقع الالكتروني تكون بهذه الكثرة الا عندما صممت موقع الكتروني بعد سنة من تلفظي بالنذر وكما ذكرت سابقا انني لم اكن املك موقع الكتروني عندما نذرت وانما كان مجرد فكرة وكنت انوي تحقيقها وقد تمكنت من تحقيقها وصممت الموقع الالكتروني بعد سنة تلفظي بالنذر وبعد ان صممت موقع الكتروني اكتشفت ان عمليات التحديث للموقع قد تحدث يوميا او أسبوعيا ولاكثر من مرة في اليوم او في الأسبوع …………. ملاحظة1 : عندما نذرت كنت اجهل الاحاديث النبوية التي تتحدث عن ان النذر لا يرد من القدر شيء وانما كنت اعتقد انني كلما نذرت اكثر كلما اعطاني الله اكثر واكثر وكنت اعتقد انه من المستحبات ملاحظة 2 : الشي الذي نذرت من اجله قد تحقق والان وجب علي الوفاء بنذري….. ملاحظة 3 : انني ( عندما نذرت لم اكن املك) موقع الكتروني وانما كان مجرد فكرة وكنت انوي تحقيقها وبعد سنة تمكنت من تصميم موقع الكتروني اعلاني خاص بي ولذلك كنت اجهل ان عمليات التحديث بهذه الكثرة والا لما قيدت نفسي بهكذا نذر يستمر معي مدى الحياه دون ان أتمكن من الإيفاء به ………… اسئلتي هي : 1- هل استطيع ان انفذ النذر لفترة محددة يعني احدث الموقع واعطي الوراد المالي لشهرين للفقراء و بعد مدة احدث الموقع واعطي كذلك واستمر لعدد محدد من التحديثات كان تكون عشر مرات احدث الموقع واعطي الواردات المالية لللفقراء بعد كل مرة احدث فيها الموقع وبعدها اتوقف عن إعطاء الواردات المالية للفقراء حتى لو حدثت الموقع علي اعتبار انني ((لم اذكر في النذر ( انني سابقى مدى الحياة ) اعطي الواردات المالية للفقراء بعد كل عملية تحديث للموقع)) وكذلك انني لم اكن أتوقع ان عمليات التحديث للموقع ستكون بهذه الكثرة …. والا لما قيدت نفسي بهكذا نذر قد يستمر معي طول العمر ولا استطيع ايفائه ؟؟ واعتقد ان سبب جهلي بكثرة عمليات التحديث هو لانني لم اكن املك موقع الكتروني عندما نذرت . 2- قرات في احدى المواقع الالكترونية ان من شروط المنذور به ان يكون متصور شرعا و الا((فالنذر باطل )) وحسب فهمي لشروط المنذور به انني كنت متصور وجود التحديث للموقع الالكتروني ولكن ليس بهذه الكثرة فقد كنت أتصور ان التحديث للموقع يحدث لمرات ( قليلة جدا جدا و ليس بهذه الكثرة ) ……. فهل ان خطأي في تقدير عمليات التحديث تعتبر مبطلة للنذر … لان تصوري ( للمنذور به ) كان خاطئ 3- هل نطبق علي الحديث ( أخبرنا سفيان عم أيوب عن ابي المهلب عم عمران بن حصين أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال(( لانذر في معصية ولافيما لايملك ابن ادم )) هذا الحديث اخذته من الموقع الالكتروني الخاص بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية الكويتية دولة الكويت وهذا هو الرابط الالكتروني الخاص بالموقع والصفحة التي يوجد فيها الحديث وشرحه حسب المذاهب الأربعة Aspx19http://stie.islam.gov.kw/eftaa/Doctrinallssues/Pages/lssue ملاحظة : لقد فهمت من خلال الشرح الموجود في الصفحة التي يوجد فيها شرح الحديث ان الشافعية و الحنابلة يعتبرون وهذا النذر غير صحيح ولاينعقد لانني لم اكن املك موقع الكتروني لحظة النذر؟؟ وانني كما ذكرت سابقا(عندما نذرت لك اكن املك) موقع الكتروني وانما كان مجرد فكرة وكنت انوي تحقيقها وبعد سنة تمكنت من تصميم موقع الالكتروني اعلاني خاص بي. 4- قرات في احدى المواقع الالكترونية ان هناك حديث نبوي ( من نذر نذرا لايطقيه فكفارته يمين) ولا اعلم مدى صحة الحديث وهل متفق عليه ام لا ولكن هل ينطبق هذا الحديث على حالتي ام لا؟؟؟ 5- وشكرا جزيلا وجزاكم الله خير الجزاء وعذرا على الاطالة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الجواب

الحمد الله : أجاب عن مثل هذا رسول الله صل الله عليه وسلم حيث قال : لانذر في معصية الله ولا فيما لايملك ابن آدم . ومما لايمكن ابن آدم نذره فيما لايقدر عليه والله المستعان.